برشلونة ويوفنتوس من الاقرب للتأهل ؟!

برشلونة ويوفنتوس من الاقرب للتأهل ؟!
17

برشلونة ويوفنتوس الايطالي من الاقرب للتأهل ؟!

بعد أن وضعت القرعة يوفنتوس بمواجهة برشلونة والذي يقدم واحدًا من أسوأ مواسمه ليس على صعيد النتائج ولا الترتيب بل على صعيد الأداء في الليغا الإسبانية – في الدور ربع النهائي سنأتي تباعاً على ذكر أهم نقاط القوة و الضعف في الفريقين ..
لن أبدأ بالحديث لا عن هيغوايين ولا عن ديبالا، ولا عن خط دفاع يوفنتوس القوي والقادم للثأئر من برشلونة .. سيكون الحديث حول اللاعب الأهم و الأفضل في يوفنتوس هذا الموسم بعد التشكيلة الجديدة التي اتبعها أليغري.. سوبر ماريو ماندزوكيتش..
ماندزوكيتش الضامن الأول هذا الموسم لتوازن اليوفي،ونجد هذا جلياً عندما لا يكون ماريو في يومه أو عندما يكون مضيَّقًا عليه دفاعياً، تصبح حلول اليوفي محدودة و بطيئة في الوصول إلى المرمى .. ولكن كيف ؟ سيتم تلخيص الأدوار التي أوكلها اليغري الى ماندزو في نقاط:
يلعب مانزوكيتش دور المهاجم الثاني ، عندما تكون الكرة بحوزة كوادرادو ، ألفيش ، أو ليشتاينر .. أو حتى عندما يكون ديبالا على الزاوية اليمنى لمنقطة جزاء الخصم ، مع انخفاض مستوى هيغواين على مستوى الرأسيات اضطر أليغري للتعامل مع هذه المشكلة بإيجاد هذا الحل ، احتاج ماكس مستهلكًا لعرضياته و وجد ماندزوكيتش المدعوم من خضيرة بأمتار قليلة للخلف متأخراً عنه.
ماريو يمثل الجناح التقليدي في حالة يوفي مدافعاً , يظهر واضحاً تمركزه خلف خط المنتصف و يقف الفريق بمنظومة 4-4-2 كلاسيكية ، يؤمّن ماريو بذلك الحماية لخضيرة الذي لايملك خاصية افتكاك الكرات القتالية ، ماريو في هذه الحالة يعتبر أقصر طريق لقتل الهجمات التي تمر من خلال جهته ، يضغط ، يفتّك ، و يعيد توجيه اللعب إما لديبالا ، بيانتش ، ساندرو في القرب .. أو كوادرادو في البعيد .
* اليوفي تعرض في السنتين الأخيرتين تقريباً ل 18 ترانسفير بين انتداب و بيع ، كان أقساها خسارة فيدال-تيفيز- بيرلو في عام ، ثم خسارة بوغبا مع موراتا و زازا مباشرة في العام التالي.. أليغري كان يفقد أفضل نجومه كل عام في اليوفي . و مع ذلك بقي الفريق متوازناً و مندمجاً حتى مع كثرة التغييرات . بعد بناء منظومة كبيرة حول الرقم عشرة في يوفنتوس الموسم الماضي و خسارته ، افتقد ماكس للاعب البدني القوي الطويل في منتصف ملعبه الأيسر الذي يغطي مسافة 40-50 متر تقريباً طولية ، فأتى بماريو ماندزوكيتش ، الكرواتي ينفذ بنسخة كربونية عن مهام بوغبا السابقة مع أليغري مع الفارق الفني و المهاري و السرعة طبعاً . ماندزوكيتش مستلم التمريرة رقم 1 في اليوفي و هو المسؤول عن إيصال أفضل تمريرة رقم 2 لأفضل زميل متاح ، مع وجود ممررين ماهرين في الخلف كبيانيتش و بونوتشي ، يلزمك الموضوع التفكير بوجوب وجود رجل شرس يستلم هذه الكرات الطولية التي تقطع مسافات في الهواء دون عبء التمرير القصير و البطيء و المتعرض دوماً للخطأ . سيكون من حظ يوفنتوس لو سنحت الفرصة لبونوتشي لتمرير كرة طولية و كان مانزوكيتش في منطقة الجزاء ، بتهيئة رأسية لديبالا او لأحد القادمين من الخلف سيكون تشكيل الخطر على مرمى الخصم استغرق ما لا يتجاوز عن 5 ثوان.
يلعب ماندزوكيتش دوراً مهماً في افتكاك الكرات في منطقة يوفنتوس كما في تشتيت الركنيات، كما يملك قدمين تؤمنان له وقوفاً صلباً على الكرة و حمايتها بظهره , لريثما يصل زميل للاستلام ، ثقة كبيرة و تفاعل جماهيري صاخب دوماً مع إسمه مما منحه قوى بدنية خارقة جديدة .
في الحالات التي يلازم المدافع أو الظهير ماندزوكيتش بها ، لا يتوانى الكرواتي عن التوقف و حماية الكرة و انتظار وصول ساندرو ، يشغل ماريو الظهير الأيمن معه ، و يمنح الكرة لساندرو بظهر المدافع و غالبا بالكعب ، و يجري البرازيلي بها بطريق سالكة ..
حتى يتمكن يوفي من العبور من هذه المواجهة الصعبة فهو بحاجة لاعبين سوبر يبقون على استعداد بدني و عدم شرود ذهني ولو لثوان قصيرة. المواجهة صعبة ، و صعبة جداً من فريق قادم من عودة تاريخية و يملك ملعبًا ضخمًا و هائجًا. سيلعب أليغري بنفس التشكيل على ما اعتقد و سيستغل قصر قامة طرف برشلونة الأيمن ، برشلونة الذي يملك ثقافة هذه البطولة و متشبع بها ، و لكن برأيي إن كان على اليوفي العبور فسيكون ماندزوكيتش هو المفتاح لذلك .

برشلونة ضد يوفنتوس
دوري الابطال
الدور ربع النهائي

المزيد من الاخبار المزيد من الموضوعات للكاتب

رد علي التعليق

لن يتم نشر ايميلك