وصول الثلاثي الإسباني ريال مدريد وبرشلونة واتلتيكو إلى ربع النهائي

img

وصول الثلاثي الإسباني ريال مدريد وبرشلونة واتلتيكو إلى ربع النهائي :

وصول ثلاثي إسباني إلى ربع النهائي يؤكد علي قوة الثلاثي أوروبيا ويوضح الإمكانيات الهائلة التي يمتلكها ريال مدريد وبرشلونة والعمل الكبير الذي قام به سيميوني بتحويله لأتليتيكو لواحد من أفضل أندية القارة والحفاظ على استمراريته في مستوىً منافس.

من جانب آخر، لا يمكن إنكار التطور الحاصل في الكرة الألمانية، دورتموند في دوري الأبطال يقدم مباريات بمستوى عال، وبايرن الممثل الرئيسي لألمانيا مستمر بتقدمه الواثق مع مدربه المتمرس في هذه البطولة، والجميع بات يشعر بأفضلية البايرن واقترابه من اللقب.

في إيطاليا لا يوجد إلا يوفنتوس الذي يقع في تصنيف منفصل عن باقي أندية الدوري، واستطاع في السنوات الأخيرة أن يحجز له مكانا ثابتا على الخارطة الكروية الأوروبية إلى جانب الثلاثي الأهم (ريال مدريد وبرشلونة وبايرن)، الإدارة قامت بعمل استثنائي بنقل الفريق من أزمة الكالتشيو بولي إلى تسيد محلي مطلق ومن ثم إلى قمة الهرم الأوروبي وضمن موارد محدودة مقارنة بباقي الأندية الكبرى.

أما موناكو، فأكد للجميع بأن صدارته للدوري هي نتاج لعملية متكاملة من الإدارة بعد الأزمة المالية إلى الكادر الفني وصولا للاعبين، أفضل هجوم في أوروبا يتأهل على حساب سيتي غوارديولا ويثبت قيمته الفنية الكبيرة بقيادة المتميز جارديم وكوكبة المواهب الشابة التي جذبت أنظار الأندية الكبرى، تأهل سيكون له وقع خاص في مكاتب باريس سان جيرمان، وقد يجعل الخليفي يعيد حساباته كاملة ليصل لتحقيق حلمه الأوروبي.

وأخيرا ليستر سيتي، وصوله للدور الحالي كممثل وحيد للإنجليز هو استمرار ل”مفاجأة” تحقيقه للدوري المحلي، وضع يعكس حال الكرة الإنجليزية وابتعادها عن المنافسة الجدية أوروبيا، نعم يقدم بعض الفرق مستويات جيدة، لكنهم مستمرون بالفشل على الصعيد القاري ولم تعد أسباب ومبررات كصعوبة الدوري وازدحام جدوله وغيرها تقنع المشاهد، افتقاد الأندية الإنجليزية للشخصية في أوروبا يجعلنا نتمنى عودةً سريعةً لليفربول ومانشستر يونايتد إلى دوري الأبطال، إلى جانب تشيلسي الذي يلعب بشخصية مدربه، فمع كونتي بات فريقا يحقق الفوز…على الطريقة الإيطالية.

الكاتب Mohammed Ali FaYez

Mohammed Ali FaYez

كاتب صحفي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً