جميع الدوريات في مكان واحد

تعريف كامل عن قرية القدار ( دنقلا العجوز )

صورة كنيسة دنقلا العجوز - الغدار - نادي المقرة - جبل القدار
0 84

تعريف كامل عن قرية القدار ( دنقلا العجوز ) :

قرية الغدار هي أحدى قرى النوبة والتي تقع في دولة السودان في منطقة دنقلا العجوز . تـمثـل قرية الغدار الحالية جـزءاً من مدينة دنقلا العجـوز التاريخية التي كانت حاضرة مملكة النوبة السفلى التي إمتدت آنـذاك من الشلال الأول وحتى الشلال الرابع. وقـد كانت مملكة عظيمة إمتـد عمرها ستة قـرون متتالية.. وكان يطلق على سكانها (المقـرة) التي سميت عليها المملكة فيما بعـد بعـد إعتناقهـا للمسيحية حيث كان أهلها يعبدون الكواكـب قبل إع_تناقهـم المسيحية عـام 545 ميلاديــة. ويقال أن لقمان الحكيم الذي كان مع داود النبى عليه السلام هـو مـن أهـل دنقلا العجـوز ، كما يقال أن سيدنا موسى عليه السلام أقـام فيهم قبل مبعثـه إلى فـرعـون مصر ، وب(المقـرة) من حيث النسب ينتمون إلى ولـد حـام بن نـوح عليه السلام..

 

إتفاقية البقـت

في سنة 21هـ بعـث عمرو بن العتاص والى مصر عبدالله بن سعـد بن أبي السرح في عشرين ألفاً مـن الجـنـد إلى النوبة فاستعصت عليه أسوار دنقلا العجوز وكان أهلها يجيدون رمى الرماح والسهام بحـذق واقـتـدار ومهـارة حتى سمـوا رماة الحـدق من شـدة تمرفسهم في رميها لذا عـقـد بن أبي السرح معهم إتفاقية سلمية سميت بإتفاقية (البقـت).. وقـد خلـف عبدالله بن أبي السرح عمرو بن العاص على ولاية مصر وعند ذلك نقض النوبة الصلح الذي جـرى بينه وبينهم وأرسلوا سراياهـم إلى صعيد مصر وعاثـوا بها خـراباً فحاصرهـم بن أبي السرح وهـو على إمارة مصر على عـهـد خلافة عثمان بن عفان رضى الله عنه سنة 31هـ وضرب مدينة دنقلا العجوز بالمنجنيـق وخسف بهم كنيستهم وعـاد وعـقـد معهم إتفاقية أخـرى كتبت على محراب الكنيسة التي حولت إلى مسجـد من ذلك التاريخ وفيها ” إنكم معاشر النوبة آمنون آمنون بأمان الله وأمان رسول الله محمد النبي صلى الله عليه وسلم ألا نحاربكـم ولا ننصب لكم حرباً ولا نغزوكـم ما اقمتم على الشرائط التي ببيننا وبينكم على أن تدخلوا بلدنا مجتازين غير مقيمين فيه وندخـل بلدكـم مجتازين غير مقيمين فيه “. و(البقـت) في لغـة النوبة (الدناقلة) تعنى القسمة العادلة للمنافع والمصالح وليس كما جاء بأقـوال وتفسير بعض المؤرخين الذين اعتقدوا خطأ أنها من أصل اللغة اللاتينية القديمة التي زعموا أنها تعنى (إتفاقية).

اصل التسمية

أما كلمة (القدار) الحالية فهى أيضاً من أصل لغة الدناقلة (قـُدْ آر) وتعنى حجـز الماء في أضيق حيـز ممكن وهـذا في الواقـع يشير إلى موقع (القـدار) الجغرافي وهى منطقة يضيق فيها مجـرى نهـر النيل عـند آثار دنقلا العجوز التاريخية لذلك صارت كلمة (قــُــدْ آر) مع الزمن (القـدار) وهى معلومة يجهلها حتى المؤرخـون المتخصصون في علم التاريخ ممن ليسوا من دنقلا العجوز ولا يفقهون في لغة الدناقلة لذا لـزم التـنـويـه والإشارة.

ديانة اهل القدار

أهـل القـدار وهـم أحـفـاد حفظة القـرآن الكريم وقـد عـرف أهـل دنقلا العجـوز منذ التاريخ القديم بأنهم أهـل عقيدة حيث إنتقلوا من عبادة الكواكب إلى المسيحية التي أسسوا لها دولة مرموقـة سميت مملكة المقـرة المسيحية على مدى ستمائة عـام ومن ثم إنتقلوا سلماً إلى الإسلام فاصبحت مركـزاً ومنارة لحفظة القرآن الكريـم إذ ما زالت مقابر شيوخهـم التسعة بوالتسعيـن تقـوم عليها القباب المتراصة بمنطقة آثار دنقلا العجـوز الحالية وهـم شيوخ الدعـوة الإسلامية ومعلمو ومدرسو القرآن بإقليم دنقلا كافـة ويطلق عليهم (التسعـة والتسعـون هارون).. والهارون تعنى (الداعية) ويقال أن ذلك أخـذ عـن (هارون) أخى موسى عليه السلام الذي كان يـــد موسى عليه السلام اليمنى.

ابرز معالمها السياحية

تتميز قرية القدار باحتواها علي آثار دنقلا العجـوز الحالية وهـي كنيسة دنقلا العجوز و جبل القدار مقابر شيوخ التسعة والتسعيـن والقباب المتراصة

اصولهم

إن أصل يعـود إلى عـوائـل ذات ديـن وعـقيـدة وهم مـــن (الدرديقاب) من جدهم دردق و(الصالحاب) من جدهم صالح عبدالله و(السلاطين) من جدهم سلطان (البشاشاب) من جدهم بشاشه (الزياداب) من جـدهـم (زيـادة) و(السواراب) وجـدهـم (سوار الذهـب) و(الحلالاب) وجـدهـم (حلالي) وهكـذا أبناؤهم وفروعهـم وأنسابهم الذين إنتشروا على ضفتى النيل بالقـدار والغابة وحمور وتنقسى والباجـا. وقـد ب كان جُــلُ الجيل الحالي منهم يقطن بجزيرة القـدار التي سميت (جزيرة الرحمن) تيمناً برحمة الله عليهم وما أنعـم عليهم من نعـم عـديـدة حيث عرفـت (جزيرة الرحمن) بخيراتها العـديـدة وزروعهـا وبساتينها الوارفــة قبل ما يربـو عـن مائتى عام ، ومع تـقـادم الزمان عـاد هؤلاء وانتقلوا إلى منطقة القـدار الحالية التي أنشأ الحكـم التركي المصري بها حـوض لتى الـذي حُـفِـرَِ (حـفيـرُه) من بداية القـدار وحتى نهاية منطقة (ناوا) التي بها (أتـر النبى) أي (أثـر النبى) وهـو إشارة إلى النبى موسى عليه السلام الذي يقال أن سحـرة فرعـون الذين تجمعـوا لمقارعة موسى كانوا من هـذه المنطقة.

 

منتدي الغدار , منتدي دنقلا العجوز  , موقع الدوري صورة كنيسة دنقلا العجوز , الغدار , نادي المقرة , جبل القدار

كتب بواسطة : محمد علي فايز محمد علي صالح.

 

كنيسة القدار
صورة كنيسة دنقلا العجوز – الغدار – نادي المقرة – جبل القدار
جبل القدار
جبل القدار – دنقلا العجوز

اكتب تعليق

لن يتم نشر ايميلك